تحريك لليسار
سلسلة خطاب الولي متفرقات سلسلة في رحاب الولي الخامنئي(دام ظله) سلسلة الأدب والشعر سلسلة الدروس الثقافية سلسلة المعارف الإسلامية سلسلة الكلمات القصار سلسلة إحياء فكر الشهيد مطهري
سجل الزوار قائمة بريدية بحث
 
 
 
تحريك للأعلى

مركز الامام الخميني (قدس سره)الثقافي في الهرملمركز الامام الخميني(قدس سره)الثقافي في بعلبك مركز الامام الخميني(قدس سره)الثقافي في طاريّا

تحريك للأسفل
 
 
 
التصنيفات » أثار الامام الخميني (قدس سره)
آثار الإمام الخميني (قدس سره)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة  


فيما يلي تعريف بأبرز آثار الإمام الخميني (قدّس سرّه). لتحميل أي كتاب، يرجى الضغط على عنوانه.

   شرح دعاء السحر

كتاب يضمّ مسائل عرفانية، فلسفية وكلامية عميقة، استند فيه الإمام الخميني (قدّس سرّه) إلى الآيات القرآنية وروايات أهل بيت العصمة (عليهم السلام)، في شرح دعاء المباهلة المعروف بدعاء السحر كتبه  الإمام (قدّس سرّه) باللغة العربية وترجمه سماحة السيد أحمد الفهري وطبع عدة مرات. وآخر طبعة صدرت منه عن انتشارات مؤسسة اطلاعات طهران في عام 1991 م ويقع الكتاب في 239 صفحة.

   شرح حديث رأس الجالوت

شرح لحديث رأس الجالوت (احتجاجات الإمام الرضا عليه السلام) على أصحاب الأديان المختلفة. ومن جملتها، احتجاجاته (عليه السلام) على اليهود في قضية رأس الجالوت. كتبه الإمام الخميني (قدّس سرّه) عام 1348 هـ (1929 م )، ذكره مؤلف كتاب" آيينه دانشوران "الذي نشر عام 1353 ق 1934 م.

   حاشية الإمام (قدّس سرّه) على شرح حديث رأس الجالوت

علاوة على شرح اإامام الخميني (قدّس سرّه) للحديث المذكور في كتاب مستقلّ، فقد كتب  (قدّس سرّه) تعليقة على شرح المرحوم القاضي سعيد القمي (وهو من عرفاء القرن الحادي عشر) لحديث رأس الجالوت أيضاً. وقد ذكره مؤلّف كتاب ( آيينه دانشوران ) المرحوم الشيخ آغا بزرك الطهراني في كتابه الذريعة إتصانيف الشيعة.

في هذا الأثر العرفاني كتب الإمام الخميني (قدّس سرّه) آراءه على شكل حاشية على كتاب شرح الفوائد الرضوية للمرحوم القاضي سعيد القمي.

   شرح حديث جنود العقل والجهل

أثر نفيس في علم الأخلاق، يضم آراء الإمام (قدّس سرّه) الكلامية والأخلاقية والعرفانية بشكل أوضح. ومن خلاله، أتاح (قدّس سرّه) الفرصة لقطاع أوسع من القرّاء للاستفادة منه، كما هي الحال مع كتابه المعروف "الأربعون حديثاً".

   مصباح الهداية الى الخلافة والولاية

يعتبر هذا الكتاب من أعمق وألمع آثار العرفان الإسلامي في عصرنا الحاضر. فرغ الإمام (قدّس سرّه) من تأليفه عام 1349 هـ ( 1930 م ) وهو في سن الثامنة والعشرين من عمره.طبع عدة مرات وفي دور نشر مختلفة آخر طبعة صدرت من الكتاب كانت عن مؤسسة تنظيم ونشر اثار الإمام (قدّس سرّه) في عام 1993م، ويقع الكتاب في 315 صفحة تشمل نص الكتاب ومقدّمة مفصّلة وشرح لحياة المحقق الاستاذ جلال الدين الأشتياني.

كتاب" فصوص الحكم" من تأليف الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي (من العرفاء اللامعين في العالم الاسلامي)، وقد كتبت لهذا الكتاب شروح عديدة، يُعدّ أبرزها ما كتبه القيصري. وفي عام1355هـ (1936 م)، كتب الامام الخميني (قدّس سرّه) تعليقة باللغة العربية على" شرح فصوص الحكم للقيصري" والحاشية تشير إلى تسلّط الإمام (قدّس سرّه)على آراء أساطين العرفان، ونظير الشيخ الأكبر والقونوي والملاّ عبد الرزاق الكاشاني والفرغاني والعراقي والقيصري.وقد طبع هذا الكتاب مع الكتاب الذي سنورده أدناه في مجلّد واحد. 

كتاب" مصباح الأنس بين المعقول والمشهود "شرح كتبه محمد بن حمزة بن محمد الغفاري على كتاب (مفتاح الغيب)،لأبي المعالي محمد بن إسحاق القونوي (من تلامذة محيي الدين بن عربي البارزين)، والذي كتب في موضوع العرفان النظري. وقد كتب الإمام الخميني (قدّس سرّه) آراءه ونقده العلمي على الكتاب بشكل حاشية استوعبت ثلث الكتاب المذكور، وذلك في عام 1355 هـ (1936 م). تمّت طباعة الحاشيتين المذكورتين أعلاه (على فصوص الحكم، وعلى مصباح الأنس) في كتاب واحد، تحت عنوان" تعليقات على شرح فصوص الحكم ومصباح الأنس ".ويقع الكتاب في 329 صفحة، طُبعَ عام 1986 م بواسطة مؤسسة ( باسدار إسلام ) في قم المشرفة.

"الأربعون حديثاً "أو" شرح الأربعين حديثا " أحد الآثار الأخلاقية والعرفانية النفيسة للإمام الخميني (قدّس سرّه)، كتبه بالفارسية في عام 1358 هـ( 1939 م)، تعرّض فيه لشرح مجموعة من أحاديث اللرسول الأكرم وأهل بيته (صلوات الله عليهم) (34 حديثاً أولاً - ثم أحد عشر حديثاً في المسائل الأخلاقية - وستة أحاديث أخرى في المسائل الاعتقادية).آخر طنعاته صدرت عن مؤسسة تنظيم ونشر آثار الامام الخميني في عام 1993 م، ويقع في 900 صفحة. ترجمه إلى العربية السيد محمد الغروي في مجلّد واحد،وترجمه كذلك آية الله السيد أحمد الفهري في أربعة مجلدات،تتضمّن هذه الترجمة شروحات قيّمة.

كتاب قيّم في العرفان، كتبه الإمام الخميني (قدّس سرّه) باللغة الفارسية في بيان الأسرار المعنوية والعرفانية للصلاة ،وقد أتمّه في عام 1358 هـ ( 1942 م ). ويمكن من خلال مباحث هذا الكتاب والكتب السابقة التي ذكرناها الوقوف على تسلّط الإمام الخميني على العرفان النظري وطيّه المقامات المختلفة في العرفان العملي. صدر عن مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام في عام 1990 م، ويقع الكتاب في 266 صفحة، ويتألّف من مقدمة كتبها آية الله الجوادي الآملي. وفي الكتاب، عدة فهارس توضيحية مع صورة كاملة من النسخة الخطية للكتاب.

تمّ تأليف هذا الكتاب في عام 1361 هـ( 1942 م) وبعيد تأليف كتاب سرّ الصلاة. وقد كتب الإمام الخميني (قدّس سرّه) في بدايته:" قمت قبل أيام بتحرير رسالة... ولأنّ الرسالة لا تناسب حال العامّة قرّرت تأليف رسالة أخرى لشرح الآداب القلبية لهذا المعراج الروحاني". فهو إذاً شرح مبسوط لآداب الصلاة وأسرارها المعنوية، والكتاب يفيض بالمطالب الأخلاقية والعرفانية، وقد كتبه الإمام (قدّس سرّه) باللغة الفارسية.ترجمه إلى العربية السّيد أحمد الفهري وصدر عن مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام في عام 1993 م، ويقع الكتاب في 836 صفحة، يشتمل على مقدمة ونص الكتاب وفهارس وصورة كاملة عن النسخة الخطية للكتاب،كما صدرت منه طبعة أخرى تقع في 421 صفحة لم تشتمل على الصورة الخطّية.

   رسالة لقاء الله

رسالة موجزة كتبت باللغة الفارسية وتدور حول المسائل العرفانية، وقد طبعت من قبل مؤسسة الفيض الكاشاني وذلك عام 1991.م كملحق مع رسالة (لقاء الله) التي ألّفها أستاذه آية الله الحاج الميرزا جواد الملكي رحمه الله.

   الحاشية على الأسفار

قام الإمام الخميني (قدّس سرّه) وخلال سنوات عديدة في قمّ المشرّفة بتدريس كتاب (الأسفار الاربعة)، للفيلسوف الشهير صدر المتألّهين، وكتب على مباحثه حاشية. وتنوي مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني، جمع ونشر مختارات من الآراء الفلسفية للإمام (قدّس سرّه)، والتي تمّ جمعها من تقريرات دروسه في الفلسفة من بعض تلامذته، لينتفع بها المجتمع الإسلامي.

   كشف الأسرار

كتاب سياسي، عقائدي واجتماعي، كتبه الإمام الخميني (قدّس سرّه) عام 1944 م ( 4 36 1 هـ ) - أي بعد عامين من عزل الشاه رضاخان عن السلطة - ردّ  فيه على ما أثاره أحد البهائيين من شبهات وتهم باطلة ضد الدين والعلماء في كتابه " اسرار هزار ساله " أي "أسرار الألف سنة" استند الإمام (قدّس سرّه) في كتابه على حقائق تاريخية، واستعرض ونقد فيه آراء الفلاسفة اليونانيين القدماء، والفلاسفة الإسلاميين والغربيين المعاصرين، ليبرز الدور الفعّال الذي نهض به العلماء المسلمون. طرح في هذا الكتاب فكرة الحكومة الاسلامية وولاية الفقيه في عصر الغيبة، وفصّل القول في السياسات المضادّة للقومية التي مارسها رضاخان (في ذلك الوقت). ويقع الكتاب في 334 صفحة.
  أنوار الهداية في التعليقة على الكفاية

كتاب يتناول المباحث العقلية في علم أصول الفقه، كتبه الامام الخميني (قدّس سرّه)  باللغة العربية وعلى شكل حاشية على المباحث المذكورة في كتاب كفاية الاصول لآية الله العظمى الآخوند الخراساني رحمه الله. وقد أتمّه عام 1368 هـ(1949 م). يوضح هذا الكتاب القيّم - مع كتاب ( مناهج الوصول ) والرسائل المستقلّة للامام(قدّس سرّه) في المسائل الأصولية ، والى حدّ كبير آراء ومدرسة الامام الخميني الأصولية. طبع (في عام 1993 م) في مجلدين من قبل مؤسسة تنظيم ونشر آثار الامام(قدّس سرّه).

   بدائع الّدرر في قاعدة نفي الضرر

رسالة تحقيقية، اجتهادية كتبها الامام باللغة العربية حول ( قاعدة لا  ضرر ) التي تعتبر من القواعد الفقهية المهمّة. أتمّ تأليفها في (غرّة جمادى الأولى عام 1368 هـ 1950م). طبعت هذه الرسالة مع عدّة رسائل أصولية للإمام (قدّس سرّه) في مجموعة تحت عنوان" الرسائل " في عام 1965 هـ(1965 م) .وقد طُبعت ( في عام 1993 م ) بشكل مستقل من قبل مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام (قدّس سرّه) مع مجموعة من التعليقات والفهارس وتحت عنوان "الرسائل".

   رسالة في الإستصحاب

رسالة تفصيلية اجتهادية،كتبها سماحته باللغة العربية حول مبحث" الاستصحاب "الذي يعد من المباحث البالغة الاهمية في علم اصول الفقه. اتم تأليفها عام 1370 هـ (1951 م ) وقد تم نشرها مع مجموعة" الرسائل "التي ذكرناها سابقا وذلك عام 1385 هـ( 1965 م ) وسيتم قريبا طبع هذه الرسالة بشكل مستقل ومنقح من قبل مؤسسة تنظيم ونشر تراث الامام الخميني رحمه الله .

   رسالة في التعادل والتراجيج

تم تأليف هذه الرسالة في عام 1370 هـ ( 1951 م )، و"التعادل والتراجيح" من المباحث التكميلية في علم أصول الفقه، يدور حول معالجة التعارض في انتخاب الدليل في مقام تعارض الأدلّة. وقد طبعت أيضا في 1385 هـ ضمن مجموعة " الرسائل " الآنف ذكرها.

   رسالة "الاجتهاد والتقليد"

الاجتهاد والتقليد أيضاً من المباحث التكميلية والمهمة في علم أصول الفقه. وقد استدلّ الإمام الخميني (قدّس سرّه) في هذه الرسالة الاجتهادية على آرائه. تمّ تأليف هذه الرسالة في عام 1370 هـ، وقد طبعت أيضاً مع مجموعة " الرسائل ".

   مناهج الوصول الى علم الاصول (ج1،ج2،ج3)

كتاب تحقيقي واجتهادي في مباحث ألفاظ علم أصول الفقه، كتبه باللغة العربية، بعد عام 1370 هـ (1951 م ) وصدر في مجلدين في عام 1993 م مع تعليقات وفهارس ومقدّمة كتبها آية الله الفاضل اللنكراني، وقد اهتمت بطبعه مؤسسة تنظيم ونشر آثار الامام الخميني (قدّس سرّه).

كتاب أصولي، فلسفي وعرفاني، أتمّ تأليفه الإمام الخميني (قدّس سرّه) في عام 1371 هـ (1952م). طبعت هذه الرسالة مع ترجمة لها باللغة الفارسية في كتاب يقع في 157 صفحة في عام 1983م، من قبل مركز المنشورات العلمية والثقافية، في طهران.

   رسالة في التقيّة

رسالة فقهية واجتهادية،كتبها الامام في مبحث" التقيّة "عام 1372هـ (1953 م) باللغة العربية، وثبّت من خلالها بأنّ فلسفة وجوب التّقية إنّما تدور حول حفظ الدين لا محوه، وطبعت هذه الرسالة ضمن مجموعة" الرسائل "في عام 1385 هـ في قم المشرّفة.

   رسالة في قاعدة "مَنْ مَلَك"

رسالة اجتهادية في القاعدة الفقهية الموسومة بـ" قاعدة مَن مَلَك "وقد ذكرها مؤلف كتاب آثار الحجّة (المطبوع سنة 1373 هـ 1954 م ).

   رسالة في تعيين الفجر في الليالي المقمرة

رسالة فقهية واستدلالية في بيان كيفية تعيين طلوع الفجر في" الليالي المقمرة "، طبعت تحت هذا العنوان عام 1988 م في قم المشرّفة.

   كتاب الطهارة (ج1،ج2،ج3)

كتاب يشتمل على المباحث المتعلقة بـ" الطهارة "- وهو من أبواب الفقه - وقد كتبه الامام الخميني (قدّس سرّه) باللغة العربية بين عامي 1373 و1377 هـ(1954 و958 1 م) وبأسلوب فقهي استدلالي اجتهادي، يقع الكتاب في أربعة مجلدات، طبع مجلّدان منها عام 1367هـ في قم والمجلّدان الآخران عام 1389 هـ في النجف الأشرف، ويتألّف الكتاب كلّه من 1202 صفحة.

   تعليقة على العروة الوثقى

حاشية الإمام الخميني (قدّس سرّه) على مسائل كتاب" العروة الوثقى "(كتاب آية الله العظمى السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي المشهور)، تمّ تأليفها في عام 1375 هـ ( 1956 م)، ويشتمل الكتاب على فتاوى الإمام (قدّس سرّه) الفقهية في أبواب الفقه المختلفة، وقد طبع مستقلّاً ومع العروة الوثقى عدة مرات.

   المكاسب المحرّمة (ج1،ج2)

أثر اجتهادي في الفقه الاستدلالي في موضوع أنواع المكاسب المحرّمة والمسائل المتعلّقة بهذا الأمر، كتبه الإمام الخميني في الفترة ما بين عامي 1377 - 1380 هـ( 1954 و 1958) باللغة العربية، طبع عام 1381 هـ في مجلدين يقعان في 612 صفحة ويضمّ الكتاب بحوثا لطيفة حول حكم الموسيقى والغناء والرسم والنحت وغيرها من المباحث.

   تعليقه على وسيلة النجاة

حاشية الامام الخميني(قدّس سرّه) ، الحاوية لفتاواه الفقهية على كتاب وسيلة النجاة ( رسالة عملية، لآية الله العظمى السيد أبي الحسن الأصفهاني ).

   رسالة نجاة العباد

رسالة تحوي فتاوى الإمام الخميني(قدّس سرّه)  في الأحكام الفقهية، كتبها باللغة الفارسية، ويتألّف الكتاب من ثلاثة مجلدات - على ما يبدو - طبع المجلد الثاني منها عام 1380 هـ 1961 م في قم.

   الحاشية على رسالة الإرث

حاشية الإمام الخميني(قدّس سرّه)، التي تحوي فتاواه الفقهية في أحكام الإرث، كتبها على( رسالة الإرث ) للمرحوم الحاج ملا هاشم الخراساني صاحب كتاب" منتخب التواريخ "طبع مع أصل الرسالة المذكورة ( باللغة الفارسية ) في قم، تم بعد عام 1961 م.

   تقريرات درس الأصول لآية الله العظمى البروجردي

كتب الإمام الخميني(قدّس سرّه) في هذا الكتاب تقريراته عن دروس الأصول التي حضرها عند آية الله العظمى السّيد البروجردي، وباللغة العربية. والكتاب في طريقه الى النشر لأول مرة من قبل مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام (قدّس سرّه).

   تحرير الوسيلة

كتاب يحوي فتاوى الإمام الخميني(قدّس سرّه)، كتبه باللغة العربية أثناء وجوده في منفاه الأول تركيا (وذلك بين عامي 1964 و1965 م ) طبع في مجلدين ( 1309 صفحات ) في النجف الأشرف ثم أعيد طبعه لمرات عديدة في النجف وبيروت وإيران.

   كتاب البيع (ج1،ج2،ج3،ج4)

أثر نفيس في الفقه الاستدلالي في الأبواب المختلفة المتعلقة بالبيع والتجارة، كتبه الإمام الخميني (قدّس سرّه) في الفترة ما بين عامي 1380و1396 هـ ( 1961 و1976 م ) في النجف الاشرف، وقد تمّ طبعه في النجف الأشرف أيضاً، تقع المجلدات الخمسة معاً في 2371 صفحة.

طبع قبل وبعد انتصار الثورة عدة مرات باللغة العربية والفارسية، يضم الكتاب آراء الإمام (قدّس سرّه) الاجتهادية حول الحكومة الاسلامية، وحول عدم امكانية الفصل بين الدين والسياسة، وحول ولاية الفقيه في زمن الغيبة، وقد عرضها الإمام على شكل سلسلة من الدروس كان قد ألقاها في النجف الأشرف وذلك عام 1969 م. صدر الكتاب في عام 1993 م، ضمّت مقدمة وتوضيحات وفهارس، وذلك من قبل مؤسسة تنظيم ونشر آثار الامام (قدّس سرّه).

كتاب ضمّ آراء الامام الخميني(قدّس سرّه) الاجتهادية والاستدلالية حول مبحث الأحكام الفقهية للخلل في الصلاة، كتبه الإمام(قدّس سرّه) باللغة العربية في السنوات الأخيرة من إقامته في النجف الأشرف يقع الكتاب في 314 صفحة، وقد طبع في قم.

   الجهاد الأكبر أو جهاد النفس

دروس للإمام الخميني (قدّس سرّه) ، حول ضرورة وأهمية تهذيب النفس، ألقاها في النجف الأشرف. وفي الوقت الذي تميزت فيه هذه الرسالة بالاختصار، فقد حوت من المسائل الأخلاقية والتربوية والسياسية الكثير، طبع هذا الكتاب سابقاً على شكل ملحق لكتاب ولاية الفقيه، وصدر في عام 1993 م مقرونة  بمقدمة وتوضيحات من قبل مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام (قدّس سرّه).

   تقريرات دروس الامام الخميني

علاوة على مؤلفات الامام الخميني(قدّس سرّه) في مباحث علم الفقه والأصول، فقد كتبت العديد من التقريرات عن دروسه من قبل طلابه في البحث الخارج، وقد تم طبع العديد منها إلى الآن، ولا زال العديد منها أيضاً ينتظر دوره لدى مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني (قدّس سرّه) - وفي فرع المؤسسة في قم المشرّفة.

   توضيح المسائل(رسالة عملية)

كتاب يضم فتاوى الامام الخميني (قدّس سرّه) في أبواب الفقه المختلفة، كتبه سماحته باللغة الفارسية ليكون رسالة عملية ينتفع منها مقلّدو سماحته، وقد طبع عدة مرات.

فتاوى الامام الخميني (قدّس سرّه) المتعلّقة بمناسك الحج، صدر هذا الكتاب كانت في عام 1991 م،عن مؤسسة تنظيم ونشر آثار الامام (قدّس سرّه) ويقع الكتاب في 272 صفحة.

   تفسير سورة الحمد

تفسير عرفاني لفاتحة الكتاب ( سورة الحمد المباركة ). وهذه الرسالة هي مجمل ما عرضه الإمام الخميني (قدّس سرّه) من موضوعات حول سورة الحمد خلال عدة محاضرات  في عام 1358 هـ، ثمّ طبعت في كتاب تحت العنوان المذكور أعلاه.

   استفتاءات

مجموعة من فتاوى الإمام الخميني (قدّس سرّه) ردّ بها على أسئلة الجماهير الشرعية في الأبواب الفقهية المختلفة، وخصوصاً المستحدثات من الأمور، وقد طبع منها حتى الآن طبعتين من قبل رابطة مدرّسي الحوزة العلمية في قم، وذلك في عامي 1987 و1993 م.

   ديوان شعر

كتب الامام الخميني (قدّس سرّه) منذ صباه بعض القصائد الشعرية العرفانية والسياسية والاجتماعية، غير أنّ القسم الأعظم مما كتبه في الماضي فُقد أثناء الانتقال من منزل إلى منزل، أو نتيجة مداهمة شرطة السافاك حينها لمنزله ومصادرتها لبعض ما تحتويه مكتبته الشخصية، وفُقد بعضها لأسباب أخرى. كذلك فقد كتب الإمام (قدّس سرّه) بعض الأشعار وبقوالب أدبية (خاصة بالشعر الفارسي ) مختلفة. وقد جمعت قصائد الإمام (قدّس سرّه) الأخيرة وبعض ما بقي من القصائد القديمة ونشرت في كتاب مستقلّ أطلق عليه اسم " ديوان الإمام ". وقبل نشر هذا الكتاب، كانت بعض قصائد الإمام الشعرية قد نشرت مع بعض آثاره مثل" حافلة العشق "و" مستودع الأسرار "و"نقطة عطف ".ويجد القارئ في المقدمة التي صدر بها الديوان معلومات جامعة حول أسلوب وسبك الإمام لأشعاره وتاريخ ما نظمه. وكذلك، فقد خصّص ملحق في الكتاب لتوضيح المعالم الفنية والأدبية لتلك القصائد أو الأشعار. يقع الكتاب في 445 صفحة، ويتمتع الكتاب بهيئة فاخرة، وقد نشر في عام 1993 م. من قبل مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام (قدّس سرّه). وقد أُعيدت طباعته عدة مرات. وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام (قدّس سرّه) قامت أيضا بنشر كتاب تحقيقي حول شرح الاصطلاحات العرفانية التي استخدمها الإمام في أشعاره أطلق عليه"معجم ديوان الإمام".
 وقد نشر في اللّغة العربية كتاب يضمّ أشعارا للإمام ترجمه الشّيخ حسين كوراني.

كتب الإمام الخميني عدة رسائل إلى بعض أقاربه وأرحامه ضمّنها بعض الإشارات الأخلاقية والمسائل العرفانية والتربوية، ونجد نماذج منها في كتاب" مستودع الأسرار "و"طريق العشق "و" نقطة عطف "التي قامت مؤسسة تنظيم ونشر آثالر الإمام الخميني (قدّس سرّه) بطبعه ونشره، وكذلك كتاب" التجلّيات الرحمانية "الذي قامت مؤسسة شهداء الثورة الإسلامية بطبعه ونشره.

إنّ أكثر بيانات الإمام الخميني خلودا - والذي خاطب به الأجيال الحاضرة واللاحقة - هو ما تضمّنته وصيّته السياسية الإلهية، وضمن توضيحه لعقائده الحقة، عرض الإمام في هذه الوصية أهمّ الآراء، وأهمّ الإرشادات حول المسائل السياسية والاجتماعية في المجتمعات الإسلامية والمجتمع البشري على العموم، وفي قالب من التحليلات الوثائقية والنصائح المشفقة. لقد طبع من الوصيّة الملايين من النسخ من قبل الكثير من دور النشر، والمؤسسات الثورية وأنصار الإمام (قدّس سرّه)، وقد تُرجمت أيضاً إلى مختلف اللغات. ونشرتها مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني (قدّس سرّه) والتي ضمّت علاوة على المتن الكامل للوصيّة وصورة عن نسختها الخطية، توضيحات حول تاريخ تدوين الوصيّة وسير في مطالبها مع فهارس موضوعية وفهارس أخرى تحت عنوان" دراسة موضوعية للوصية السياسية الإلهية ".

  صحيفة النور (22 مجلداً )

علاوة على الكتب التي نشرت، فإنّ الإمام الخميني (قدّس سرّه) قام بعرض آرائه وتوجيهاته السياسية والإجتماعية والدينية ضمن المئات من الخطب والبيانات والأحكام والرسائل طوال سنوات الجهاد وسنوات ما بعد إنتصار الثورة الإسلامية. وقد إنتشرت هذه التوجيهات بصور مختلفة وتحت عشرات العناوين. وتمثّل" صحيفة النور "المكوّنة من 22 مجلداً ومجلد آخر كمفتاح ومرشد للصحيفة، أشمل كتاب تمّ نشره حتى الآن. فقد درجت في هذا الكتاب آثار كثيرة على أساس تسلسلها الزماني. وطبيعي أنّ هناك الكثير من الآثار والرسائل والبيانات والأحكام الصادرة عنه لم تطبع في هذه الدورة، ممّا يشكّل عدة مجلّدات أخرى.
 "الكوثر"
ويوجد في أرشيف مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني (قدّس سرّه)  1126 خطبة، وما ينيف عن 470 حكما، و367 رسالة موجهة إلى شخصيات سياسية ودينية خارج البلاد و420 رسالة موجهة إلى شخصيات إيرانية دينية وسياسية، وأكثر من 350 بياناً - ممّا يُعد أكمل دورة للآثار السياسية والاجتماعية للإمام (قدّس سرّه) - يتمّ نشرها على مراحل في كتاب أطلق عليه اسم" الكوثر ". وقد صدرت خمسة مجلدات تقع كلها في 3200 صفحة من هذه المجموعة .وتشمل الكوثر" خلاصة بيانات الامام منذ البدء وحتى الوفاة "، وتقع في مجلدين. والكوثر" شرح وقائع الثورة الاسلامية منذ انطلاقتها وحتى انتصارها في شباط 1979 م، وتقع في 3 مجلدات ".
كذلك، فإنّ مجلّة "حضور" لعام 1992، وفي إعدادها الخامس والسادس عرضت - في مقالة حول ما صدر عن الامام - أكثر من 230 عنواناً من آثار الإمام الخميني والآثار المرتبطة بحياته وجهاده وما كتب حول أفكاره.

24-10-2012 | 01-43 د | 2300 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

أخر تحديث: 2014-08-27
عدد الزيارات: 1027631

Developed by Hadeel.net جمعية مراكز الإمام الخميني (قدس سره) الثقافية في لبنان